•        
  • English
  •        

رسالة الرئيس

رسالة الرئيس

في بداية كل عام، تعمل دولة الإمارات شعباً وحكومة لوضع رؤى واضحة ترسم ملامح خطوات الإنجاز وتحقيق كل ما يلزم للحفاظ على ريادتنا عالمياً في كافة المجلات، لأننا نضع الإنسان كمحور رئيسي في تخطيطنا وعملياتنا، ونعمل على تحقيق رفاهيته وسعادته، وتعزيز قدراته ليكون جزءاً من عجلة التطور المستدام لوطننا وأمتنا.

وفي الوقت الذي تسعى فيه دولة الإمارات لاستكمال الإرث الغني من النجاح، لتكون ضمن أهم الدول التي تعتمد الابتكار كنهج في جميع مناحي الحياة، ستظل ثقافة الإبتكار دائمًا ركيزة أساسية في تمكين قدرات الدولة في تنويع مصادر الاقتصاد، والتنمية الاجتماعية والثقافية، وتعزيز مكانتها كقوة عالمية تساهم في بناء الإنسان.

يعتبر شهر "الإمارات تبتكر" من كل عام، حدثًا يؤكد على التزام الجميع لتحقيق رؤية مئوية الإمارات 2071، من خلال استثمارنا في تطوير العقول والموارد لتعزيز عملياتنا، وتبني الممارسات المبتكرة، وتوظيف التقنيات الذكية والمستدامة التي ساهمت وماتزال، في تمكيننا من مواجهة التحديات وتحويلها إلى فرص تبني مستقبلاً مزدهراً لكل من يعيش على أرض دولة الإمارات، وترسم خارطة طريق مشرقة لأجيال المستقبل.


ومن خلال مشاركتنا في شهر الإمارات للإبتكار على مدار الأعوام الماضية، عملنا على توظيف الحلول المبتكرة التي من شأنها دفع عجلة النمو المستدام في المستقبل، وسنستمر خلال هذ العام، في توفير منصة لمناقشة الحلول، والتفكير في طرق جديدة لتعزيز وتشجيع الإبتكار الذي يساهم في تطوير البنية التحتية للإمارة، ورفع مستوى جودة الحياة ورفاهية سكانها.

لنعمل يداً بيد على دفع الابتكار في سياساتنا وعملياتنا وإنجازاتنا لتحقيق أعلى مستوى من الكفاءة والنمو المستدام، والإحتفاء بالمزيد من المبتكرين هذا العام.

فلاح محمد الأحبابي
رئيس دائرة البلديات والنقل